Factory Price, Class 4 Laser Therapy Machine Manufacturer, ODM&OEM Available

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة هو علاج طبي قوي يستخدم ليزر عالي الطاقة لتعزيز الشفاء في الأنسجة التالفة. يستهدف في المقام الأول حالات العضلات والعظام مثل التهاب المفاصل والتهاب الأوتار وآلام الظهر والإصابات الرياضية وشفاء الجروح، فهو يوفر راحة وإعادة تأهيل فعالين.

الجهاز العضلي الهيكلي

يمكن للعلاج بالليزر من الدرجة الرابعة أن يخترق الأنسجة بعمق ويعالج الأمراض والإصابات في العضلات والعظام العميقة. بالمقارنة مع أجهزة الليزر منخفضة المستوى، توفر أجهزة الليزر من الفئة 4 عمق علاج أكبر وسرعة علاج أسرع، مما يضمن نتائج علاجية مثالية.

Muscle Tissue

أنواع متعددة من الألم

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة هو علاج فعال للغاية لأنواع مختلفة من الألم، بما في ذلك التهاب المفاصل وآلام العضلات والألم العصبي. من خلال توصيل ضوء عالي الطاقة إلى أنسجة الجسم، فإنه يحفز الدورة الدموية المحلية وتجديد الخلايا. وهذا لا يقلل الألم فحسب، بل يسرع أيضًا عملية الشفاء، مما يؤدي إلى راحة كبيرة وتحسين الصحة.

Connective Tissue

الإصابات الرياضية

يستخدم العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة التعديل الحيوي الضوئي لتعزيز إعادة التأهيل وعلاج الإصابات الرياضية. من خلال توصيل ضوء عالي الطاقة إلى الأنسجة التالفة، فإنه يحفز الدورة الدموية المحلية ويقلل الالتهاب ويسرع عملية الشفاء. بالإضافة إلى ذلك، يمكنه زيادة التمثيل الغذائي للخلايا، وتعزيز وظيفة الجهاز المناعي، وإنتاج تأثيرات تخفيف الألم وغيرها من التأثيرات البيولوجية.

التئام الجروح وتقليل الأنسجة الندبية

يستخدم العلاج بالليزر من الدرجة 4 الضوء الأحمر والأشعة تحت الحمراء القريبة لتعزيز الطاقة الخلوية وتعزيز زيادة تكاثر الخلايا. يلعب هذا النهج الرائع دورًا محوريًا في تعزيز شفاء الجروح وتقليل الأنسجة الندبية. إنه يحفز عمليات التمثيل الغذائي الخلوي وينظم مسارات الإشارات المسؤولة عن إصلاح الجرح. تشمل هذه المسارات وظائف مهمة مثل هجرة الخلايا، وتخليق الحمض النووي، وتكاثر الخلايا (الانقسام الفتيلي)، وإفراز البروتين.

Muscle Tissue (2)

ألم الاعتلال العصبي

يعمل العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة على تخفيف حساسية الأعصاب بشكل فعال عن طريق تقليل وجود البراديكينين، وهي سلسلة ببتيد معروفة بتعزيز الالتهاب. عادة ما يؤدي هذا الانخفاض في الالتهاب إلى انخفاض مستويات الألم. يقدم العلاج بالليزر نهجًا متعدد الأوجه لإدارة الألم، بما في ذلك الاعتلال العصبي السكري، والألم العصبي التالي للهربس، وألم العصب ثلاثي التوائم.

Nerve Tissue

شروط أخرى

أظهر العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة إمكانية علاج حالات مثل الألم العضلي الليفي واضطرابات المفصل الصدغي الفكي والصداع النصفي. تشير الدراسات إلى أن العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة يمكن أن يقلل الألم ويحسن الوظيفة لدى المرضى الذين يعانون من هذه الحالات.

يستخدم سريريا ل

1. الألم (آلام الرقبة، آلام الظهر، آلام الكتف، آلام الركبة، وما إلى ذلك)

2. التهاب المفاصل

3. الإصابات الرياضية (الالتواء، والإجهاد، والتهاب الأوتار، وما إلى ذلك)

4. التهاب اللفافة الأخمصية

5. متلازمة النفق الرسغي

6. الفيبروميالجيا

7. مرفق التنس

8. مرفق لاعبي الغولف

9. التهاب الجراب

10. عرق النسا

11. الانزلاق الغضروفي

12. الكتف المتجمدة

13. اضطراب المفصل الصدغي الفكي

14. الصداع النصفي/الصداع

15. الاعتلال العصبي المحيطي

16. التئام الجروح

17. تقليل الأنسجة الندبية

يستخدم سريريا ل

العلاج بالليزر عالي الطاقة

علاج غير جراحي ومريح

تحقيق أقصى النتائج مع العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة. يستخدم هذا العلاج ليزرًا عالي الطاقة لاختراق الأنسجة، مما يزيد من تدفق الدم ويخفف الألم. ويمكنه أيضًا تعزيز عملية الشفاء في العضلات والعظام والأربطة والأنسجة. قم بتحسين نوعية حياتك باستخدام الليزر العلاجي من الدرجة الرابعة!

يعمل العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة من خلال عملية تسمى التعديل الحيوي الضوئي. يمكن للأنسجة البشرية أن تمتص فوتونات الضوء وتثير سلسلة من الاستجابات البيولوجية. نتائج هذا العلاج هي: تعزيز الأوكسجين في الأنسجة، وزيادة إنتاج ATP للخلايا وتوسيع الأوعية الدموية. تختلف علاجات الليزر بشكل كبير من حيث قوة الضوء المنبعثة.

يبرز العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة بين أشكال العلاج المختلفة. لقد اكتسب شعبية كبيرة بين أولئك الذين يبحثون عن حلول علاجية فعالة.

قد تشمل فوائد نظام العلاج بالليزر مثل SMART ICE ما يلي:

انخفاض الألم: يعاني العديد من المرضى من انخفاض كبير في مستويات الألم بعد العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة.

تعافي أسرع: يسمح استخدام فوتونات الضوء باختراق الأنسجة بشكل أعمق، وزيادة طاقة الخلايا وتعزيز امتصاص العناصر الغذائية بشكل أسرع. وهذا يساعد في إصلاح الأربطة والعضلات وخلايا الأوتار، مما يعزز عملية التعافي بشكل أسرع.

اختراق أكبر: يمتلك العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة قوة ضوء ليزر متزايدة، مما يمكّن فوتونات الضوء من الوصول إلى مستويات أعمق داخل الأنسجة. وهذا فعال في معالجة آلام العضلات والأوتار والأربطة التي يصعب التعامل معها بواسطة العلاجات الأخرى.

تندب أقل: العلاج بالليزر كخيار أول يمكن أن يساعد في تقليل احتمالية الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، مما قد يقلل من التندب. وقد يساعد أيضًا في تقليل تكوين الأنسجة الندبية.

التأثيرات المضادة للالتهابات: يمكن للعلاج بالليزر من الدرجة الرابعة أن يعزز الدورة الدموية من خلال توسيع الأوعية الدموية، مما يوفر فوائد مضادة للالتهابات ويحسن نتائج الشفاء.

معايير السلامة

لقد حصل العلاج بالليزر من Rhein Laser على شهادة FDA/CE/RoHS ويلبي معايير ISO الصارمة. نحن نلتزم بشكل صارم بمعايير الإنتاج الدولية، وهدفنا هو أن نصبح شركة رائدة في مجال العلاج بالليزر على مستوى العالم.

تجربة سريرية غنية

بفضل عقود من الخبرة السريرية في العلاج بالليزر، نجحنا في علاج العديد من المرضى الذين يعانون من حالات مختلفة. لقد اكتسب المتخصصون لدينا خبرة واسعة عندما يتعلق الأمر بتقديم علاجات فعالة بالليزر. من إصابات النخاع الشوكي إلى إدارة الألم المزمن، شهدنا قوتها العظيمة بشكل مباشر. نحن نبقى في طليعة التطورات في تكنولوجيا الليزر، مما يضمن حصول المرضى على خيارات العلاج الأكثر تقدمًا المتاحة.

كيف يعمل الليزر

يمتص الجلد والأنسجة تحت الجلد أكثر من نصف طاقة الليزر (ما يصل إلى 90% في الأطوال الموجية المنخفضة). تتطلب النتائج السريرية الناجحة للحالات الأعمق العلاج باستخدام أشعة الليزر التي لها طول موجي وإخراج أعلى. إذا لم تصمم الشركة المصنعة الليزر العلاجي لإنتاج طاقة مستمر منذ البداية، فمن المحتمل أن يكون الليزر ليزرًا جراحيًا (مصممًا للقطع) تم تحويله إلى ليزر علاجي عن طريق نبض خرج الطاقة لتجنب حرقك. يقطع الليزر النبضي توصيل الطاقة مما يقلل من الجرعة الإجمالية للطاقة مقارنةً بالليزر المستمر في نفس مدة العلاج.

فوائد المرضى للعلاج بالليزر

يوفر العلاج بالليزر طاقة ضوئية لتعزيز إصلاح الأنسجة ونموها. يعمل الليزر على تسريع التئام الجروح وتقليل الالتهاب والألم وتكوين الأنسجة الندبية. العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة هو علاج غير جراحي وآمن لإدارة الألم المزمن وشفاء الجروح وإصلاح الأنسجة الرخوة.

وهل هناك أدلة علمية تثبت فعاليته؟

نعم. لقد أثبتت العديد من التجارب السريرية والدراسات البحثية فعاليتها في مختلف الحالات. وقد أظهرت هذه الدراسات نتائج إيجابية في تقليل الألم، والتئام الجروح، وتحسين إصلاح الأنسجة، وانخفاض الالتهاب، وتعزيز إعادة التأهيل. بالإضافة إلى ذلك، فإن القياسات الموضوعية مثل تقنيات التصوير تؤكد ذلك أيضًا. تؤكد هذه الأدلة العلمية فعالية ومصداقية العلاج بالليزر كطريقة علاج آمنة ومفيدة.

التأثيرات الخلوية للعلاج بالليزر

يتفاعل ضوء الليزر مع الأنسجة على المستوى الخلوي، مما يؤدي إلى زيادة النشاط الأيضي. وهذا يعزز إنتاج الطاقة وتحسين الوظيفة الخلوية. كما يسهل العلاج بالليزر زيادة الدورة الدموية، مما يسمح بتوصيل الأكسجين والمواد المغذية بشكل أفضل إلى الخلايا وإزالة النفايات.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يحفز إنتاج ATP، الذي يلعب أدوارًا حيوية في إصلاح الأنسجة. بشكل عام، يؤدي العلاج بالليزر إلى استجابات خلوية إيجابية تساهم في الشفاء وتحسين الأداء البدني.

التأثيرات العلاجية بالليزر

خلال كل علاج غير مؤلم، تعمل طاقة الليزر على زيادة الدورة الدموية، وسحب الماء والأكسجين والمواد المغذية إلى المنطقة المتضررة. وهذا يخلق بيئة شفاء مثالية لتقليل الالتهاب والتورم وتشنجات العضلات والتصلب والألم.

product manual

تعرف على المزيد من معلومات المنتج واحصل على دليل المنتج على الفور

سمارت/سمارت آيس
جهاز العلاج بالليزر فئة 4

المراجعات

“قبل استخدام هذا الجهاز، كنت أعاني من آلام في العضلات مما سبب لي عدم الراحة والتعب في حياتي اليومية. ومع ذلك، بعد استخدام جهاز العلاج بالليزر من الفئة 4 من Rhein Laser، SMART ICE، انخفض الألم والانزعاج بشكل كبير، وأنا الآن قادر على أن أكون أكثر نشاطًا وحيوية في روتيني اليومي.

—— كريستوفر مارتن

“أريد أيضًا أن أشيد بخدمة العملاء الخاصة بهم. طوال عملية الشراء، قدم لي موظفو Rhein Laser الكثير من المساعدة والدعم، بل وأعطوني خصمًا مُرضيًا حتى أتمكن من اختيار المنتج الذي يناسب احتياجاتي بشكل أفضل. 

—— اشلي رودريجيز

مبدأ وآلية العمل

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة هو طريقة علاجية تستخدم أشعة ليزر عالية الطاقة لتخفيف الألم. يعتمد التأثير العلاجي على تأثير الليزر على الأنسجة البشرية.

يمكن لأشعة الليزر بأطوال موجية محددة أن تحفز التفاعلات الكيميائية الحيوية من خلال امتصاص الطاقة الضوئية. وهذا يحفز تخليق ATP، ويعزز نشاط الخلايا، ويقلل الالتهاب ويعزز إصلاح الأنسجة.

يمكن أن يؤدي هذا التحفيز أيضًا إلى إطلاق الخلايا لمواد فعالة مختلفة مثل الجذور الحرة للأكسجين والوسطاء القابلين للذوبان والسيتوكينات.

يمكن لهذه المواد تنظيم المناعة، وتخفيف الألم والالتهابات، وتعزيز إصلاح الأعصاب والشفاء الوظيفي.

Principle-left
Principle-right

مقارنة بين فعالية LLLT وHLLT

يستخدم كل من العلاج بالليزر عالي المستوى (HLLT) والعلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) ضوء الليزر لإنتاج تأثيرات علاجية. كلاهما يهدف إلى تحفيز العمليات الخلوية، وتحسين الدورة الدموية، وتقليل الالتهاب، والمساعدة في إصلاح الأنسجة وإدارة الألم.

ومع ذلك، هناك اختلافات كبيرة بينهما. إليك مقارنة موجزة:

كثافة الطاقة: تستخدم HLLT أشعة ليزر عالية الطاقة (> 500 ميجاوات) لاختراق الأنسجة بشكل أعمق وتأثيرات علاجية أكثر أهمية. يستخدم LLLT أشعة ليزر منخفضة الطاقة (< 500 ميغاواط) للظروف السطحية.

معلمات العلاج: يتطلب HLLT فترات معالجة أقصر بسبب ارتفاع إنتاج الطاقة. ومع ذلك، يتضمن LLLT فترات علاج أطول بكثافة طاقة أقل. تختلف المعلمات بناءً على الحالة المحددة.

الحالات المستهدفة: HLLT مناسب لاختراق الأنسجة بشكل أعمق، مثل إصابات العضلات والعظام والحالات الالتهابية الشديدة. يعتبر LLLT فعالاً في الحالات السطحية، وشفاء الجروح، وإدارة الألم بالقرب من سطح الجلد.

الأدلة السريرية: أثبت كلا العلاجين فعاليتهما، لكن HLLT لديه أدلة أكثر شمولاً وراسخة. إنه أكثر فعالية لاضطرابات العضلات والعظام، وشفاء الجروح، وآلام الأعصاب مع العديد من التجارب السريرية التي تدعم فعاليته. على الرغم من أن LLLT واعدة، إلا أنها تمتلك قاعدة بحثية محدودة نسبيًا.

باختصار، يعتمد الاختيار بين HLLT وLLLT على الحالة وأهداف العلاج. من الأفضل استشارة أخصائي الرعاية الصحية لتحديد النهج المناسب.

الأسئلة الشائعة

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة هو علاج طبي يستخدم ليزر عالي الطاقة لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب وتسريع الشفاء. يتم استخدامه عادةً لعلاج حالات مثل التهاب المفاصل وآلام الظهر والتهاب الأوتار والإصابات الرياضية. يقوم الليزر بتوصيل الطاقة إلى عمق الأنسجة، مما يحفز عملية الشفاء الطبيعية للجسم. على عكس أشعة الليزر من الدرجة الأدنى، فإن أشعة الليزر من الفئة 4 قادرة على الاختراق بعمق كافٍ للوصول إلى العضلات والعظام والأنسجة الأخرى. وهذا يجعلها فعالة في علاج الحالات الحادة والمزمنة.

يُستخدم العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة في مجموعة متنوعة من المجالات الطبية لعلاج مجموعة من الحالات. تتضمن بعض التطبيقات الشائعة ما يلي:

1. إدارة الألم – يمكن استخدامه لتخفيف الألم الناجم عن التهاب المفاصل وآلام الظهر وعرق النسا والاعتلال العصبي وغيرها من الحالات.

2. الطب الرياضي – يمكن استخدامه لعلاج الإصابات الرياضية مثل الالتواء والإجهاد والتهاب الأوتار .

3. إعادة التأهيل – يمكن استخدامه لتعزيز الشفاء بعد الجراحة أو الإصابة، ولتسريع وقت الشفاء.

4. الأمراض الجلدية – يمكن استخدامه لعلاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما وحب الشباب.

5. طب الأسنان – يمكن استخدامه لعلاج حساسية الأسنان وأمراض اللثة وأمراض الفم الأخرى.

6. الطب البيطري – يمكن استخدامه لعلاج الحيوانات من الألم والالتهابات وشفاء الجروح.

العلاج بالليزر من الدرجة 4 مناسب للأشخاص الذين يعانون من الألم أو الالتهاب أو مجموعة من الحالات العضلية الهيكلية. قد يوصي به أخصائي الرعاية الصحية كعلاج بديل أو مساعد للأدوية أو العلاج الطبيعي أو الجراحة.

تشمل مزايا العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة ما يلي:

1. غير جراحي – لا يتطلب العلاج إجراء شقوق أو حقن، مما يجعله أقل تدخلاً من العديد من العلاجات الأخرى.

2. تخفيف الألم – يمكن أن يوفر تخفيفًا سريعًا وفعالًا للألم، مما يسمح للمرضى بالعودة إلى أنشطتهم الطبيعية في وقت أقرب.

3. تقليل الالتهاب – يمكن أن يساعد في تقليل التورم والالتهاب، مما قد يعزز الشفاء بشكل أسرع.

4. تسريع الشفاء – يمكن أن يحفز عمليات الشفاء الطبيعية في الجسم، ويعزز تجديد الأنسجة ويقلل وقت التعافي.

5. تعدد الاستخدامات – يمكن استخدامه لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات في مناطق مختلفة من الجسم، مما يجعله خيارًا علاجيًا متعدد الاستخدامات.

يختلف طول الوقت اللازم للعلاج بالليزر من الدرجة 4 حسب حالة المريض والمنطقة التي يتم علاجها. قد تستمر جلسة العلاج النموذجية ما بين 5 إلى 20 دقيقة، على الرغم من أن الجلسات الأطول قد تكون ضرورية للحالات الأكثر تعقيدًا.

ويعتمد عدد جلسات العلاج المطلوبة أيضًا على استجابة المريض الفردية للعلاج، فضلاً عن شدة حالته. قد يشعر بعض المرضى بتحسن كبير بعد جلسة واحدة أو جلستين فقط، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى عدة أسابيع من العلاج المنتظم.

يعتبر العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة بشكل عام آمنًا وجيد التحمل، مع آثار جانبية قليلة. ومع ذلك، قد يشعر بعض المرضى بعدم الراحة أثناء العلاج أو بعده، مثل الإحساس بالدفء أو الوخز في المنطقة المعالجة.

لا توجد عادةً أي استعدادات محددة مطلوبة قبل تلقي العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة. ومع ذلك، فمن المستحسن أن يرتدي المرضى ملابس فضفاضة ويتجنبوا ارتداء المجوهرات أو غيرها من الأشياء التي قد تتداخل مع العلاج.

يجب على المرضى أيضًا إبلاغ مقدم الرعاية الصحية الخاص بهم بأي أدوية يتناولونها حاليًا، بالإضافة إلى أي حالات طبية لديهم قد تؤثر على استجابتهم للعلاج.

ومن المهم أيضًا اتباع أي تعليمات يقدمها مقدم الرعاية الصحية فيما يتعلق باستخدام الليزر، بما في ذلك كيفية وضع الجسم أثناء العلاج وكيفية حماية العينين من ضوء الليزر.

يتم عادةً تقييم فعالية العلاج بالليزر من الدرجة 4 من خلال تقييم التغيرات في مستويات الألم والالتهابات والأعراض الأخرى قبل العلاج وبعده. قد يتضمن ذلك استخدام المقاييس التناظرية البصرية أو غيرها من التدابير القياسية لقياس استجابة المريض للعلاج.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أخذها في الاعتبار عند تقييم فعالية العلاج بالليزر من الفئة 4 تحسينات في نطاق الحركة وشفاء الأنسجة ونوعية الحياة بشكل عام.

سيقوم الطبيب عادةً بتقييم تاريخك الطبي والأعراض الحالية وأي علاجات سابقة تلقيتها لتحديد ما إذا كنت مرشحًا للعلاج بالليزر من الدرجة الرابعة. وقد يقومون أيضًا بإجراء فحص جسدي واختبارات تشخيصية أخرى لتقييم مدى خطورة حالتك ومداها.

بناءً على هذه المعلومات، سيقوم الطبيب بوضع خطة علاجية مخصصة تناسب احتياجاتك وأهدافك الفردية.

عادة، يتلقى المرضى سلسلة من العلاجات على مدى عدة أسابيع، وتستغرق كل جلسة ما بين 5 إلى 20 دقيقة. عادةً ما تكون الفترة الزمنية بين العلاجات مرة أو مرتين أسبوعيًا، على الرغم من أن هذا قد يختلف اعتمادًا على استجابة المريض للعلاج وطبيعة حالته.

العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة عادة لا يكون له تأثير كبير على الحياة اليومية للمريض، ومعظم المرضى قادرون على استئناف أنشطتهم العادية مباشرة بعد العلاج. ومع ذلك، قد يشعر بعض المرضى بعدم الراحة أو الألم الخفيف بعد العلاج، وقد يوصى بتجنب الأنشطة المجهدة أو ممارسة التمارين الرياضية لفترة وجيزة من الزمن.

تختلف تكلفة العلاج بالليزر من الفئة 4 اعتمادًا على خطة العلاج المحددة ومقدم الرعاية الصحية الذي يقدم العلاج. قد يقدم بعض مقدمي الخدمة عروضًا شاملة أو خصومات لجلسات متعددة، بينما قد يفرض آخرون رسومًا ثابتة لكل جلسة.

إنه إجراء آمن وفعال تمامًا. ومن خلال الاستفادة القصوى من التكنولوجيا الحديثة، فإنه يستخدم معدات دقيقة لتوفير مستوى من العلاج قد يكون مستحيلاً عند استكماله باستخدام الطرق التقليدية. يغير هذا العلاج البيئة في جيب اللثة من خلال إزالة الأنسجة الملتهبة وجير سطح الجذر لتعزيز تجديد الأنسجة الصحية.

ثبت أن العلاج بالليزر فعال في تقليل الألم والالتهابات لدى المرضى الذين يعانون من آلام الظهر. يعمل العلاج عن طريق استخدام شعاع ضوئي مركّز لاختراق الأنسجة بعمق، وتحفيز إصلاح الخلايا وتجديدها من خلال التعديل الحيوي الضوئي. ويؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم والأكسجين في المنطقة المعالجة، بالإضافة إلى إطلاق الإندورفين، وهو مسكنات الألم الطبيعية التي ينتجها الجسم.

التعديل الحيوي الضوئي (PBT) هو تطبيق علاجي للطاقة الضوئية، والذي يستخدم لمحاربة الأمراض، وإصلاح الأضرار، وتخفيف الألم، وإدارة الخلل الوظيفي في الأعضاء والجهاز المناعي، وتقليل الالتهاب، وحل المشكلات الصحية المختلفة المتعلقة بالأعصاب والعمر.

يستخدم PBT أيضًا للوقاية من الأمراض، ومنع الضرر، وتحسين صحة الدماغ والإدراك، وتعزيز الصحة، وتحسين أداء التمارين الرياضية وحركات المضمار والميدان.

كعنصر أساسي للتوسع المستمر في الطب البصري. يحفز التعديل الحيوي الضوئي (PBT، PBMT) عمدًا الدور الفسيولوجي المفيد للخلايا والأنسجة والأعضاء. قد يشمل العلاج PBT العلاج الطبي لعلاج الأمراض والأضرار واختلال وظائف الأعضاء وأمراض المناعة الذاتية، بما في ذلك الالتهاب وإدارة الألم وشفاء الجروح.

الدعم العلمي

ملخصات تستحق التوصية

[1] صادق إن إس. العلاج بالليزر باستخدام ليزر 1064 نانومتر لأوردة الطرف السفلي من الدرجة I-III باستخدام بقع متغيرة ومعلمات عرض النبض. ديرماتول سورج. 2003 سبتمبر;29(9):916-9. دوى: 10.1046/j.1524-4725.2003.29250.x. بميد: 12930332.

[2] سوتر في جي إيه، سجولوند إس، بورنستاين إم إم. تأثير الليزر على تخفيف الألم والتئام الجروح من التهاب الفم القلاعي المتكرر: مراجعة منهجية. علوم الليزر الطبية. 2017 مايو;32(4):953-963. دوى: 10.1007/s10103-017-2184-z. النشر الإلكتروني 2017 27 مارس. بميد: 28345122.

[3] Martins DO, Santos FM, Britto LR, Lemos JB, Chacur M. التأثيرات الكيميائية العصبية للتحفيز الضوئي في العقدة الثلاثية التوائم بعد إصابة العصب السنخي السفلي. وكلاء J Biol Regul Homeost. 2017 يناير-مارس؛31(1):147-152. بميد: 28337884.

[4] Janiszewski M، Furmańska-Rozlau A. تقييم التحفيز الضوئي بالليزر كعامل يدعم إعادة التأهيل في متلازمات آلام العمود الفقري. إعادة تأهيل أورتوب للصدمات. 2000 يونيو 30;2(2):69-71. بميد: 18034124.

[5] ليبرت أ، كابون دبليو، بانغ في، فيلا د، بيكنيل بي، ماكلاكلان سي، كيات إتش. الآليات الفيزيائية الضوئية للعلاج بالتعديل الحيوي الضوئي كطب دقيق. الأدوية الحيوية. 2023 17 يناير;11(2):237. دوى: 10.3390 / الطب الحيوي 11020237. بميد: 36830774؛ الرقم التعريفي للمعرف: PMC9953702.

[6] لاركين كا، مارتن جي إس، زيانا إي إتش، ترو جي إم، برايث آر دبليو، بورسا بي إيه. تدفق الدم في الأطراف بعد العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة. قطار جي أثل. 2012 مارس-أبريل;47(2):178-83. دوى: 10.4085/1062-6050-47.2.178. بميد: 22488283؛ بمكيد: PMC3418129.

[7] Medina-Porqueres I, Cantero-Tellez R. العلاج بالليزر من الدرجة الرابعة لالتهاب المفاصل العظمي المفصلي شبه المنحرف: بروتوكول دراسة لتجربة عشوائية مضبوطة بالعلاج الوهمي. Physiother الدقة كثافة العمليات. 2018 أبريل;23(2):e1706. دوى: 10.1002/pri.1706. النشر الإلكتروني 2018 9 مارس. بميد: 29520953.

الليزر الطبي

آلة العلاج بالليزر عالية الطاقة من الفئة 4 الاحترافية

استخدام المنزلي

جهاز محمول للعلاج بالليزر البارد

الاستخدام البيطري

آلة العلاج بالليزر، العلاج الطبيعي بالموجات الصدمية، تستخدم على نطاق واسع في الحيوانات

إقتبس

Get Professional Advice